jaouda

وزارة الفلاحة والصيد البحري تدرس حصيلة برنامج الاستراتيجية الوطنية للاستشارات الزراعية

عقدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات،يوم أمس الثلاثاء 19 شتنبر 2017 بالرباط ،في إطار الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي لقاء للمناقشة التحسينات التي أدخلت على الاستراتيجية الوطنية للاستشارات الزراعية والتي اشتملت على الحوكمة للسماح بمشاركة أكثر فعالية من قبل جميع أصحاب المصلحة، وخاصة المزارعين وكذا آليات التمويل العامة والخاصة التي ستوضع للخدمة الاستشارية الزراعية وكذا تحسين العلاقة بين البحوث والتنمية الزراعية من أجل تحسين نقلها إلى المستعملين.

وحضر الورشة التي تعتبر جزء من دعم الاتحاد الأوروبي لهذه الاستراتيجية الوطنية، الرؤساء الجهويين والإقليميين لوزارة الفلاحة،والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية ، والوكالة الدولية للتنمية الزراعية، والمهن الزراعية، ودوائر الزراعة، ومعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بمكناس ، والمعهد الوطني للبحث الزراعي، ومؤسسات التدريب المهني الزراعي، فضلا عن المستشارين الزراعيين الخواص.

تجدر الاشارة إلى أن هذه الاستراتيجية اعتمدت سنة 2010،و تستند إلى نهج جديد لتقديم المشورة والدعم للجهات الفاعلة في مجال الزراعة و التي تتسم بقدر أكبر من المشاركة والارتقاء والابتكار والكفاءة والتركيز على الاحتياجات الحقيقية لأصحاب المصلحة في القطاعات ذات الأولوية. وتستهدف على وجه الخصوص المزارعين من الركيزة الثانية التي تتكون من صغار المزارعين والمربين على نطاق صغير والرعاة الذين يتواجدون في مناطق غير نافعة بالمغرب ثم إنشاء المجلس الوطني للفلاحة في عام 2013، وتعريف واعتماد القانون في عام 2012 لمجلس خاص يغطي جميع مجالات المجلس الزراعي والمساءلة من المزارعين من خلال مشاركتهم في إدارة الإستراتيجية الوطنية للاستشارات الزراعية.

وبعد عدة سنوات من التنفيذ العملي للإستراتيجية على أرض الواقع، نظمت حلقة العمل هذه لمناقشة التحسينات التي أدخلت على النظام الحالي .

وقد أتاح تنوع المشاركين في حلقة العمل، إجراء مناقشات غنية ومتعمقة بشأن مختلف القضايا، ووضعت مقترحات وتوصيات محددة مع تركيز أنشطة الوكالة على المستشار الفلاحي لنجاح الزراعة المغربية ومزارعيها.

أضف تعليقاً