jaouda

أخنوش يعلن أن المغرب وصل إلى تجهيز 500 ألف هكتار بمعدات السقي بالتنقيط

كشف عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري أنّ قطاع الماء المعدّ للفلاحة بالمغرب، عرف ، تفعيل مشاريع مهمة في السقي والإعداد الهيدرو- فلاحي. حيث، تمّ اكمال أشغال تحديث شبكات السقي في مشاريع التحويل الجماعي للسقي الموضعي في مساحة تُقارب 60.000 هكتار.
وأوضح ذات المصدر خلال فعاليات الدورة التاسعة للمناظرات الفلاحية بمكناس أن الضيعات الفلاحية بدورها حققت سقفها المحدد في 50.000 هكتار سنويا، مجهّزة بالسقي الموضعي. ويُضاف لكلّ هذا مواصلة الإعداد الهيدرو- فلاحي على مساحة من 40.000 هكتار. ويُعتبر هذا الورش واحدا من أهمّ المشاريع الكبرى في التجهيز الهيدرو- فلاحي، ويتعلّق الأمر ب”دار خْروفة” على مساحة من 21.000 هكتار، والذي سيسمح بمضاعفة المساحة المسقية في سهل “لوكوس”.
علما أنّ الهدف المحدد في أفق 2020 وهو 550.000 هكتار، سيتمّ تحقيقه بنهاية 2017. أمّا فيما يخصّ مردودية الماء، فقد ارتفعت بشكل ملموس في الصناعة-الفلاحية (57 في المائة)، وفي مسلك الخضار (82 في المائة)، ممّا يترجم الوعي العميق للفاعلين في القطاع، واقتناعهم بأنّ الماء ليس فقط عنصرا بسيطا في عملية الإنتاج.
هذا وقد حضر أشغال هذه المناظرة كل من رئيس الجمهورية الغينية، ورئيس منظمة الاتّحاد الإفريقي، السيد “ألفا كوندي” Alpha Condé ، التي احتضنتها مدينة مكناس صبيحة يوم الإثنين السابع عشر من أبريل الجاري.

أضف تعليقاً