jaouda

هبة ب5,51 مليون أورو من البنك الأوروبي لتمويل مشروع التهيئة الهيدرو فلاحية للمدار السقوي لبوذنيب

كشف البلاغ الصادر عن وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات أن مشروعين للري استفادا من هبة إجمالية بقيمة 51،5 مليون أورو من الصندوق الاخضر من أجل المناخ، ومن قرضين من البنك الاوروبي لإعادة الاعمار والتنمية (120 مليون أورو) والوكالة الفرنسية للتنمية (41 مليون أورو).
وذكرت الوزارة في ذات البلاغ أن هبة الصندوق الاخضر من أجل المناخ، التي أقرها خلال اجتماع مجلسه الإداري، أمس الخميس، بسوندوغو في كوريا الجنوبية، وقرضي البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية والوكالة الفرنسية للتنمية، موجهة لتمويل مشروع التهيئة الهيدرو فلاحية للمدار السقوي لبوذنيب المرتبط بسد قدوسة على وادي غير ولمشروع الحفاظ على سهل سايس المسقي.
ونبه ذات المصدر إلى أن مشروع الحفاظ على سهل سايس يروم أساسا الحفاظ على الفرشاة المائية للسايس، من خلال توفير حصة منتظمة من مياه الري انطلاقا من سطح (سد امديز) من أجل تعويض جزء كبير من المياه ذات الاستعمال الفلاحي. وبحسب الوزارة، فإن هذا المشروع، الذي تصل تكلفته إلى 8, 4 ملايير درهم سيستفيد من مبلغ 120 مليون أورو عبارة عن قرض من البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية ومن مساهمة من الصندوق الاخضر من أجل المناخ على شكل هبة تبلغ 5, 31 مليون أورو.
أما مشروع التهيئة الهيدرو فلاحية للمدار السقوي لبوذنيب المرتبط بسد قدوسة على وادي غير، فيروم تحقيق تكيف الفلاحة بالواحات مع التغيرات المناخية بمنطقة مكناس تافيلالت، من خلال إقامة وتدبير شبكة للري.
وأوضح البلاغ أن تكلفة هذا المشروع تبلغ 836 مليون درهم، مع مساهمة من الصندوق الاخضر من أجل المناخ على شكل هبة قدرها 20 مليون أورو، وقرض من الوكالة الفرنسية للتنمية يصل إلى 41 مليون أورو.
وأشار إلى أنه فضلا عن الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية الايجابية، فإن المشروعين سيكون لهما تأثير بيئي هام، وخاصة من حيث الحد من آثار التغيرات المناخية (المدار السقوي لبوذنيب المرتبط بسد قدوسة) والحفاظ على الفرشاة المائية على مستوى سهل سايس. وأكدت الوزارة أن إنجاز هذين المشروعين يرتكز على مقاربة تشاركية بين القطاعين العمومي والخاص، مشيرة إلى أنه سيتم إيلاء اهتمام خاص لجوانب عدة من قبيل النوع، وتكوين الفلاحين وكذا تملك الاستثمارات المنجزة في إطار المشروع من طرف المستفيدين.

أضف تعليقاً