jaouda

انطلاق الموسم الفلاحي الحالي بجهة الداخلة وادي الذهب في ظروف ملائمة.

بخلاف الموسم الفلاحي المنصرم، تميز الموسم الحالي 2016-2017 بتساقطات مطرية مهمة التي عرفتها جهة الداخلة وادي الذهب، حيث بلغ معدل التساقطات المطرية المسجلة إلى غاية شهر دجنبر الماضي 75 ملمتر بارتفاع بلغ 50 في المائة مقارنة بسنة عادية، الأمر الذي سيساهم إيجابا على الفرشة المائية و تنويع وتحسين الموفورات العلفية بمراعي الجهة.
و للإشارة، فان وزارة الفلاحة و الصيد البحري كانت قد وضعت برنامجا استعجاليا يهدف للتخفيف من آثار تأخر التساقطات المطرية بالجهة برسم الموسم الفلاحي 2016-2016، حيث تم، توزيع 992 طن من مادة الشعير المدعم بسعر ثابت لا يتجاوز درهمين للكيلوغرام لفائدة 749 كساب.
هذا، بالإضافة إلى دعم 32 مربي للأبقار بحوض تاورطة ب 730 : قنطار من العلف المركب، باعتماد النظام الوطني لترقيم وتحديد مسار الحيوانات لتحديد المستفيدين من هذه العملية، كما تم أيضا “توريد” الماشية عبر تهيئ وتجهيز06 نقط مائية بمراعي الجهة، إلى جانب اقتناء 300 صهريج مطاطي لفائدة مربي الماشية بالجهة وتعبئة أسطول من الشاحنات الصهريجية من أجل تزويد مربي الماشية بالماء من أجل الغرض ذاته.
و تواصل، بالموازاة، عمليات التأطير الصحي للقطيع وتلقيحه من طرف المصالح التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمواد الغذائية بالجهة. وبالرغم من أن الظروف المناخية التي لم تكن ايجابية، لكن بفضل تظافر جهود الوزارة و المنتجين على صعيد الجهة، فأن جل سلاسل الإنتاج الفلاحي بالجهة حققت نتائج مشجعة ، حيث وصل إنتاج البواكر و الخضروات إلى أكثر من 60 ألف طن، وجهت بالأساس للتصدير، فيما بلغ إنتاج اللحوم الحمراء 1500 طن و اللحوم البيضاء 450 طن، كما أن إنتاج الحليب حقق بدوره نتائج إيجابية، حيث بلغ الإنتاج 5600 طن ، شكل فيه حليب الإبل 90 في المائة مع تثمين و تسويق أزيد من 1600 طن من هذه المادة.

أضف تعليقاً