jaouda

أزيد من 100 كساب يشاركون في فعاليات النسخة 13 للمعرض الجهوي للماعز بشفشاون

تنظم الغرفة الفلاحية لجهة طنجة – تطوان– الحسيمة بشراكة مع المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة والجمعية الوطنية لمربي الأغنام و الماعز النسخة الثالثة عشرة للمعرض الجهوي للماعز تحت شعار “الفلاحة التضامنية : تربية الماعز رهان لإشعاع الموروث الثقافي و الاجتماعي و تحسين دخل الفلاحين” من 27 الى 30 ماي 2016، بشفشاون.
وتهدف هذه التظاهرة التي تندرج في إطار تفعيل مضامين المخطط الجهوي الفلاحي لجهة طنجة – تطوان–الحسيمة، الى تبادل التجارب والخبرات في مجال تربية الماعز، وتحفيز و تشجيع مربي الماعز، ثم تدارس مختلف سبل تحقيق الأهداف المسطرة كتكثيف الإنتاج وتحسين النسل و تثمين المنتوج، وكذا التعريف بأهم الإنجازات العلمية والتنموية لتأهيل قطاع تربية الماعز بالجهة.
وأضاف المنظمون أن تنظيم المعرض الجهوي للماعز سنويا يأتي في اطار اهمية هذا القطاع كموروث ثقافي و اجتماعي و اقتصادي واعد بالجهة في افق جعله تظاهرة وطنية.
وستعرف هذه النسخة التي سيتم فيها عرض مختلف أصناف الماعز المتواجدة بالجهة، مشاركة 92 كسابا من جهة طنجة تطوان الحسيمة بالإضافة إلى 25 كساب من خارج الجهة يمثلون مختلف جهات المملكة.
وسيقام هذا المعرض على مساحة 2400 متر مربع مغطاة، ينقسم إلى قطبين قطب للماعز على مساحة 1400 متر مربع، وقطب المؤسسات و المقاولات والمنتجات المجالية على مساحة 1000 متر مربع، كما ستنظم على هامش فعاليات هذا اللقاء السنوي عدة ندوات علمية وموائد مستديرة بالإضافة إلى ورشات تقنية لصالح الفلاحين لتدارس إشكاليات السلسلة و سبل تنمية تربية الماعز و جعلها قاطرة لتحسين دخل الفلاحين بالجهة.
ويشار أن لقطاع تربية الماعز بجهة طنجة تطوان الحسيمة، الذي يضم قرابة 500 ألف رأس، يلعب دورا سوسيو اقتصاديا مهما بالجهة خصوصا المناطق الجبلية منها، ما دفع الغرفة الفلاحية لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة والمديرية الجهوية للفلاحة، أن تضع من أولويات برامجهما إنجاز مشاريع في مجال تنمية تربية الماعز، خصوصا فيما يتعلق بتطوير إنتاج الحليب و اللحوم و الجبن الماعز لتثبيت ريادة جهة طنجة تطوان الحسيمة على الصعيد الوطني في هذا المجال.

أضف تعليقاً